مبادرة التسامح المجتمعي تؤيد دعوات قيادات الثورية للمصالحة

 

الخرطوم: سكاي سودان

 

أعلن الأمين العام لمبادرة التسامح والسلام المجتمعي، محمد المصباح عبدالعاطي، ترحيبه وتأيده بشدة ،لتصريحات قيادات الجبهة الثورية بشأن عقد مصالحات بين أبناء الوطن ، وقال نثمن هذه التصريحات التي تتوافق مع طرح المبادرة للعدالة الإنتقالية.

 

 

وأكد المصباح في تصريح خص به ( ديساب) اليوم الأربعاء، على ضرورة إقامة مصالحة تاريخية لاتثتثنى أحدا بفكرة وإنما بفعله، وقال الذي ارتكب خطأ ومخالفة قانونية مكانه العدالة، مشددا على أهمية جمع الصف الوطني والاتفاق والتوافق حول القضايا الوطنية بين كل المكونات السودانية، لافتا إلى أن البلاد الآن في حاجة الى جمع الصف لكل الفرقاء من أجل مصلحة الوطن، وقال المصباح ما في عاقل وحريص على البلد يرفض مثل هذه الدعوات التي تلم شمل أبناء الوطن الواحد، سيما إن البلاد في مفترق طرق ووضع خطير ومصير مجهول يدفع ثمنه كل أهل السودان.

 

ودعا المصباح كل الجهات السياسية والمجتمعية بأن تلتف حول برنامج واحد يتوافق عليه الجميع، كما دعا الحكومة بشقيها العسكري والمدني أن يتجاوبوا بصورة كبيرة مع هذا الطرح.

 

ونوه المصباح إلى أن مبادرة التسامح والسلام المجتمعي، مبادرة وطنية من أجل محاربة خطاب الكراهية والإقصاء والعنصرية بمختلف محاورها، فضلا عن العمل على رتق النسيج الاجتماعي والمحافظة على قيم وموروثات الشعب السوداني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.