رئيس هيئة الاركان يؤدي صلاة العيد بالفشقة

 

 

قام الفريق اول ركن محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان يرافقه نائب رئيس هيئة الاركان للتدريب ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية ومدير ادارة العمليات الحربية وقائد سلاح المهندسين بزيارة الي منطقة الفشقة بالحدود الشرقية صباح اليوم الثلاثاء اول ايام عيد الاضحي المبارك الموافق ٢٠ يوليو ٢٠٢١م

 

حيث كان في استقبالهم بمطار ود زايد بمنطقة الشواك الفريق الركن مجدي ابراهيم عثمان نائب رئيس هيئة الاركان للامداد وقائد متقدم القضارف بجانب قائد المنطقة الشرقية ورؤساء الشعب حيث ادي سيادته والوفد المرافق صلاة العيد بمنطقة ود كولي بقطاع تبارك الله وسط الجنود والمواطنين من اهل المنطقة

 

رئيس هيئة الاركان ومن خلال كلمته للحضور جدد شكر القوات المسلحة لانسان الفشقة لوقفتهم الصلبة خلف القوات المسلحة في بداية عمليات اعادة الانتشار وقال ان الفشقة وبعد ربع قرن من الزمان تصلي العيد بفرحتين.. فرحة العيد وفرحة استردادها وقدانتظمت التنمية وفتحت الطرق وانشئت الجسور والكباري وحفرت الابار واستعد الجميع للزراعة في خريف مبشر

 

وكان سيادته قد طمأن المواطنين علي بقاء القوات المسلحة علي الارض استكمالا للتنمية وبسطا للامن وصونا للحدود وحماية للوطن و لشعبه
وكان ممثل المنطقة من المواطنين قد شكر القوات المسلحة علي ما قدمت وبذلت ودعاها لمزيد البذل في مجال التنمية مبديا استعدادهم لمواصلة الجهود معها
من جانبه اكد ممثل الحكومة بالمنطقة علي مشروعية مطالب المواطنين وموضوعيتها وانهم من جانبهم قد قاموا بايصالها لحكومة الولاية.

 

وفي معرض رده طمأن رئيس هيئة الاركان المواطنين ان مشروعات التنمية بالشريط الحدودي تحمل درجة الاولوية علي مستوي الحكومة الاتحادية في اعلي مستوياتها وهي المجلس السيادي ومع ذلك فان القوات المسلحة لن تنتظر وستقدم كل ما بوسعها من اجل تنمية المنطقة.

 

وكان سيادته والوفد المرافق قد زاروا الكباري التي تكفلت بها القوات المسلحة في منطقتي ودكولي ودعاروض والتي شارفت علي الانتهاء بالاضافة للمواقع العسكرية بقطاعي تبارك الله وباسنده مقدما التهاني و َالتباريك للضباط والصف والجنود المرابطين بالحدود الشرقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.