الجنيه ينتعش قليلاً أمام العملات الأجنبية بعد تراجع الطلب

الخرطوم: سكاي سودان

استعاد الجنيه السوداني بعضا من تعافيه أمام سلة العملات الأجنبية في ختام تداولات بداية الأسبوع وسط تحسن نسبي في المعروض من العملات الأجنبية وتراجع الطلب.

 

 

وقال متعاملون تحدثوا لـ “سودان تربيون” الأحد إنه جرى تداول الدولار الواحد بـ 268 جنيها مقارنة بـ 269 و270 جنيها خلال الأيام الماضية وسجل سعر البيع للريال السعودي 71 جنيها والدرهم الإماراتي 72 جنيها وبلغ سعر البيع لليورو 315 جنيها.

 

 

وارجع المتعاملون تحسن قيمة الجنيه نسبياً إلى ازدياد المعروض مقارنة بتراجع الطلب إلى جانب تردي الأوضاع الاقتصادية حاليا وضعف عمليات الاستيراد والتصدير.

 

 

 

وقال أحد التجار مفضلا عدم ذكر اسمه لـ سودان تربيون إن السوق الموازي شهد زيادة في العرض مقارنة بالأيام الماضية كما أن الأوضاع الاقتصادية وتكدس الحاويات في ميناء بورتسودان أسهمت في تراجع طلب العملة من المستوردين.

 

 

 

وقال المحلل المصرفي عثمان التوم لـ “سودان تربيون” الأحد إن سعر الصرف يحتكم لقوانين العرض والطلب وكلما زادت كمية المعروض من النقد الأجنبي كلما تحسن سعر صرف العملات الأجنبية امام الجنيه، كما أشار الى أن ضعف الصادرات وارتفاع حدة المضاربات تمثل اهم اسباب تدني قيمة الجنيه.

 

 

 

ولفت إلى عدم وجود رؤية واضحة للسيطرة على سعر الصرف حاليا مشددا على أهمية تقنين الدولة لتداول النقد الأجنبي.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.