عاجل.. التربية والتعليم تدفع بتوصيات مثيرة للطوارئ الصحية بشأن العام الدراسي

الخرطوم – سكاي سودان
حذر مدراء التربية والتعليم بالولايات من تداعيات تأخر العام الدراسي كما حذروا من حدوث كارثة تربوية لاكتساب الطلاب عادات مزعجة وامتهان حرف هامشية منها مهن بترولية مطالبين بالاسراع في انطلاق العام الدراسي واستمرارية المدارس وفق الاشتراطات الصحية واوصي بعض خبراء التربية بالغاء عطلة السبت واعتماد يوم الجمعة يوم دراسي.

 

 

ورهنت وزارة التربية والتعليم العام خلال ورشة خطة وزارة الترببة والتعليم لاستئناف العام الدراسي في ظل جائحة كورونا المنعقدة اليوم الثلاثاء بقاعة الصداقة، رهنت عودة المدارس بتطبيق بروتكول العودة الامنة والتي ترتكز علي ثلاثة محاور العمل في دوامين والغاء فترة الفطور وتحقيق شرط التباعد الاجتماعي داخل الفصول واستخدام خيام للفصول المكتظة اضافة الي توفير معينات الاشتراطات الصحية من كمامات ومواد تعقيم مشددين علي توفير التمويل للبروتكول.

 

 

 

من جانبه حذر مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم محمد ابراهيم من مخاطر تأخر العام الدراسي والذي ادي الي تغيير سلوك بعض الطلاب باستخدام الفاظ غير مقبولة لوجودهم لفترة طويلة خارج اسوار المدرسة لمدة (9) اشهرـ على حد قوله.

 

 

 

واضاف ان بعض الطلاب امتهن حرف هامشية وبيع المواد البترولية والعمل في مناطق الدهب فيما تزوجت عدد من الفتيات وقال إن الطالب اصبح مشتت وان الواقع يشده نحو المغريات وتغير النظرة للتعليم مما يؤدي الي ضعف التحصيل الاكاديمي وزيادة الفاقد التربوي والتسرب اضافة الي ضعف حساسية المعلم تجاه المهنة.

 

 

 

وكشف ابراهيم عن تدريب 5 الف معلم للعودة الامنة واكد جاهزيتهم للعودة الامنة خاصة وان لديهم تجارب ناجحة مضيفاً انه تم تخفيض 40%من المناهج.

 

 

واعتبرت وزارة التربية والتعليم العام تأخير الدراسة بانه مربك للوزارة وتعهدت برفع كل التوصيات لاجتماع اللجنة العليا الطوارئ الصحية الخميس علي أن تتحقق الالتزامات من قبل اللجنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.