حركة تضامن ترحب برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

الخرطوم: سكاي سودان

ترحب حركة تضامن من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية بقرار الإدارة الامريكية الصادر في الرابع عشر من ديسمبر الجاري، رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

 

 

فإذ تظل السياسة معركة واقعية مستمرة مع الحقائق الصعبة، فإن خروج السودان من الحصار المتطاول لأكثر من عقدين، يمثل أملاً وفرصةً لشعب السودان وللحكومة الانتقالية، أن تؤكد عزمها في الإلتزام التام بمواثيق الإنتقال، دون مطل أو خلل، وأن تجدد مؤسساتها لا سيما تكوين المجلس التشريعي والانضباط بمواقيت مصفوفة السلام وبسط منابر الحوار لفئات الشعب كافة واستصحاب توجهاتها في كل قرارتها.

 

 

إن قرار رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب إذ يعيد موضعة السودان في السياق الطبيعي المتفاعل المتعاون مع المجتمع الدولي، يحفز السياسة الداخلية السودانية نحو العمل المتواصل المتكامل بين أحزابها وقواها الحية، لترسيخ مبادئ الديمقراطية وقيمها وتطوير مجتمعات شعوب السودان نحو المجتمع السياسي المتجاوز لعصبيات المناطق والقبائل الي البرامج والمنظومات.

 

 

وإذ يخاطب قرار رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب مجال الاقتصاد والأعمال بصفة خاصة، نتطلع أن يكون كذلك مناسبة للاصلاح الجذري لشروط الانتاج وقوانين العمل وبسط الرعاية والتأمين الاجتماعي وحفز الاستثمار والتجارة الداخلية والخارجية.
التهنئة لشعب السودان والحكومة الانتقالية بالقرار المهم والتوفيق نحو الوفاء بمقتضياته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.