“سكاي سودان” يورد آخر التطورات – قطار عطبرة .. متاريس ومهدد أمني في الطريق

الخرطوم: سكاي سودان
في الوقت الذي تعتزم فيه حكومة نهر النيل والقوى الثورية بالولاية، تسيير قطار صباح غدا الخميس، للمشاركة في مواكب الحكم المدني بالعاصمة الخرطوم، قام كيان شباب الجعليين بتتريس السكة حديد وطريق التحدي عند محلية شندي.

ويرفض الجعليين مرور قطار عطبرة بالمحلية ويعدونه بمثابة استفزاز، ويهددون بالتعرض له حال وصل شندي صباح الغد. وتعود الخطوة لموقف دار جعل المعلن من الوالية د.آمنة المكي، والتي سبق وأن طالبت قيادات الكيان بإقالتها ، وعبرت عن ذلك باغلاق طريق التحدي أكثر من مرة، علاوة على أن الهدف الذي يتحرك من اجله القطار يتناقض مع موقفهم الداعم لاستلام الجيش للسلطة.

 

وفي الأثناء أفادت مصادر مأذونة، أن القائمون على أمر القطار متمسكون بتسييره في اليوم والوقت المحدد، غير أن مسارات مواكب 30 سبتمبر، التي وضعها تجمع المهنيين السودانيين، تضمنت استقبال قطار عطبرة بالسكة حديد.

 

واستشعارا لخطورة الأمر، وصلت اللجنة الأمنية لمحلية شندي، نهار أمس لموقع الاعتصام وجلست إلى المعتصمين، واستمعت لمطالبهم ، والتي من بينها إقالة الوالية، وإلغاء مسار الشمال، وايقاف قطار عطبرة، واستلام الجيش للسلطة، وحل لجنة ازالة التمكين، واطلاق سراح سجناء من أبناء الولاية.

 

 

وأوضحت اللجنة الأمنية للمعتصمين بأن تلك المطالب ليس من اختصاصها حتى تبت فيها، في وقت التزمت بتسليمها للمركز، وطالبت المحتجون بفتح الطريق، إلا أنهم رفضوا الطلب جملة وتفصيلا، واكدوا أن اعتصامهم مستمر حتى يتم الرد على المطالب، واشاروا إلى القطار الذي سيمر بالمحلية غدا، وذكروا أنه سيحدث ما لايحمد عقباه، حال تحرك القطار ووصل شندي، وقالوا أن تمسك حكومة الولاية بتسيير القطار لاحداث “فتنة” ليس إلا.

 

وردت اللجنة الأمنية بأنها ستبلغ حكومة الولاية بخطورة الأمر، وستطالبها بالتراجع عنه، وإلا ستتحمل مسؤولية ما سيحدث، واعتبرته مهدد أمني.

 

 

وقال العمدة عبدالباسط أبو عبدالله، أن حكومة الولاية ظلت تعمل ضد مواطنيها خاصة فيما يتعلق بالخدمات، وتعطيل الإنتاج والزراعة بالولاية، مضيفا أن الجعليين أهل عز ولايقبلون أن تقودهم إمراة تأخذ تعليماتها من الخرطوم، وأكد انهم لن يسمحوا بمرور القطار، وأضاف “إلا على اجسادنا”، مطالبا بتسليم السلطة للقوات المسلحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.