إعلان البرهان للمثول أمام المحكمة بقضية انقلاب

الخرطوم : سكاي سودان

وافقت المحكمة العسكرية الخاصة بمحاكمة متهمي محاولة انقلاب سابقة، على الإعلان المبكر لرئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان.

وتقدم الدفاع عن المتهمين، بطلب الإعلان المبكر للبرهان للمثول أمام المحكمة شاهداً.

 

وافقت المحكمة العسكرية الخاصة بمحاكمة متهمي المحاولة الانقلابية طبقاً لصحيفة الانتباهة الصادرة اليوم  التى يواجه الاتهام فيها (١٠) من كبار ضباط الجيش على رأسهم رئيس الاركان الاسبق الفريق اول هاشم عبد المطلب وآخرون، وافقت على الاعلان المبكر لرئيس المجلس السيادى الفريق اول عبد الفتاح البرهان، بناءً على طلب تقدمت به هيئة الدفاع عن المتهمين طالبت فيه بالاعلان المبكر لرئيس المجلس السيادى باعتباره شاهد دفاع، وذلك حتى لا يتعارض حضوره مع الارتباطات الرسمية بالدولة.

وكانت المحكمة فى جلسة سابقة قد استمعت لافادات شاهد الدفاع مسؤول (القارزيتا) وهى الجريدة الرسمية لنشر القوانين بالبلاد وتابعة لوزارة العدل، وخلال الجلسة قدمت هيئة الدفاع وثيقة عبارة عن بيان للفريق اول عوض بن عوف الرئيس السابق للمجلس العسكرى الذى علق فيه العمل بالدستور. وفى ذات السياق رفضت المحكمة اعتماد المستند والاستماع للبيان بحجة انه يقع فى العلم القضائي للمحكمة، واكتفت المحكمة بشهادة مدير القارزيتا.

وفى ذات السياق احتج ممثلو الدفاع واصروا على تقديم المستند المرفوض من قبل المحكمة اسوة بقبول المحكمة مستنداً مشابهاً، وهو بيان الفريق اول هاشم عبد المطلب كمستند اتهام اسست عليه الدعوى, واوضح الدفاع ان رفض المستند يجعل هنالك تناقضاً فى قرار المحكمة بأنها اعتمدت امرين متناقضين، الامر الاول علمها القضائي بوجود دستور وهو ما اسست عليه دعوى الاتهام، والامر الثاني علمها القضائي بتعليق الدستور فى الفترة من (١١) ابريل وحتى (١٧) اغسطس ٢٠١٩م، وهو ما يبطل الدعوى المقامة ضد المتهمين. وطالب الدفاع رئيس المحكمة بتفسير هذا التناقض واثباته فى المحضر، الا ان رئيس المحكمة العسكرية رفض الطلب بحجة انه معلوم لدى العامة من الشعب السودانى. وحددت الجلسة القادمة للاستماع لبينة خبير استراتيجي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.