البرهان: الحرية والتغيير حاولت الاستفراد بالمشهد ووزير حرض على الانقلاب

الخرطوم : سكاي سودان

قال ، القائد العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول عبدالفتاح البرهان ، إن البلاد واجهت خلال الفترة الماضية مخاطر كبيرة من خلال عمل بعض القوى السياسية بالحرية والتغيير، على الاستفراد بالمشهد والتحريض ضد القوات المسلحة، ورفض كل مبادرات لم الشمل.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، أن القوات المسلحة جلست مع القوى السياسية أكثر من مرة من باب لم الشمل لكن لم يتم الأخذ بحديثها، مؤكدا أن هذه القوى كانت تبحث عن أي شرعية للاستمرار في اختطاف الثورة السودانية، وفق قوله.

 

 

 

وذكر أن هناك محاولات من قوى سياسية للاستفراد بالمشهد السياسي في السودان على حساب قوى أخرى واستبعاد القوات المسلحة، بالإضافة إلى محاولات استهداف القوات المسلحة، مستطردا: “شعرنا بأن هناك عداء واستهداف لهذه المؤسسة، وكانت هناك مبادرة للم الشمل، ووافقنا على مبادرة رئيس الوزراء لكن الحرية والتغيير رفضت الجلوس أو حتى الاستماع لهذا الأمر”.

 

ولفت إلى تقديم رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، مبادرة أخرى ورفضت أيضا الحرية والتغيير التجاوب معها، وتم شن هجوم وتحريض على القوات المسلحة، معربا عن استغرابه لتحريض وزير على الانقلاب.

 

وكان وزير الصناعة ابراهيم الشيخ قد وجهة دعوة الاسبوع الماضي الى القوات المسلحة لاستبدال البرهان في تصريحات وصفها مراقبون بالتحريض على الانقلاب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.