بسبب تحويلات من السودان.. واشنطن تفرض غرامة على مصرف إماراتي

سيدفع بنك المشرق أحد المصارف الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة غرامات قدرها 100 مليون دولار لقيامه بتحويلات تزيد قيمتها عن 4 مليارات دولار من السودان في خرق للعقوبات التي فرضتها واشنطن.

وقالت هيئة الخدمات المالية في نيويورك، في بيان الثلاثاء، إن بنك المشرق “وافق على دفع 100 مليون دولار غرامات”.

وتندرج هذه الغرامة في إطار تحرك مشترك لوزارة الخزانة الأميركية والبنك المركزي الأميركي.

وكشفت التحقيقات عن “أن بنك المشرق طلب من موظفيه عدم ملء بعض الحقول في رسائل الدفع المرسلة بين البنوك لإخفاء العنصر السوداني المحظور من هذه التعاملات” بحسب ما ذكرته هيئة الخدمات المالية.

وبالتالي لم يتم تجميد التعاملات كما كان ينبغي، ما دفع “بنك المشرق إلى القيام بدفعات محظورة تجاوز مجموعها 4 مليارات دولار بين عامي 2005 و2009″، وفقا للبيان.

وطالبت العقوبات التي فرضتها واشنطن، عام 1997، المؤسسات المالية العاملة في الولايات المتحدة بالامتناع عن التعامل مع السودان.

ووفقًا لوزارة الخزانة الأميركية “قام فرع المشرق في لندن بتسديد 1760 دفعة صادرة عن مؤسسات مالية في الولايات المتحدة”.

وبذلك أجرى فرع المشرق في لندن تحويلات بالدولار من بنوك سودانية خارج الولايات المتحدة، وعبر مؤسسات مالية أميركية لم تتمكن من تحديد مصدر الأموال ومنع هذه العمليات طبقاً للعقوبات الحالية.

من جانبه، حث الاحتياطي الفيدرالي بنك المشرق على الكف عن تعاملاته غير القانونية واحترام العقوبات التي اتخذتها واشنطن.

وأشار الاحتياطي الفيدرالي في بيان إلى أن “السياسات والإجراءات غير كافية لضمان أن الأنشطة التي تنفذ في مكاتبه خارج الولايات المتحدة تمتثل لقوانين العقوبات الأميركية”.

الحرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.