قيادات بقبيلة دار حامد تتهم الحكومة بالتقصير في تلافي الهجوم عليهم

ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ :حفيظة جمعة

اتهمت ﻗﻴﺎﺩﺍﺕ ﺃﻫﻠﻴﺔ ﺑﺎﺭﺯﺓ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺩﺍﺭﺣﺎﻣﺪ بولاية كردفان الحكومة بتقصيرها في تلافي الهجوم الذي وقع عليهم من قبيلة ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ‏( ﻛﺘﻮﻝ ‏) أسفر عن قتل  أكثر ٢٥ من مواطنى القبيلة العزل وهدد القيادات في حال لم تحاول الدولة  بحل القضية مسرعا سوف ياخذون حقهم بنفس الطريقة عبر إدخال أبنائهم الحركات المسلحة
ﻭﺣﻤﻞ ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻜﺠﻢ ﻭﻛﻴﻞ ﻧﻈﺎﺭﺓ  دار حامد  بالخرطوم  ﺧﻼﻝ ﻣﺨﺎﻃﺒﺘﻬﻢ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﻈﻤﻪ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ
ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ مسئولية ماحدث لعدم تحركهها  بحل المشكلة مثلما فعلت بباقي المشاكل التي حدثت بالولايات الاخري وقال ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻭﻗﺎﻝ ﺇﻥ ﺇﻫﻤﺎﻝ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎﻫﻢ ﺳﻴﺠﻌﻠﻬﻢ ﻳﺼﺒﺤﻮﻥ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﺃﺧﺮﻯ، ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺍﻟﻜﺠﻢ  دار ﺭﺣﺎﻣﺪ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﻣﺴﺎﻟﻤﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﺍﻻﺳﺘﻔﺰﺍﺯ ﻭﺷﺪﺩ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻨﺎﺓ ﻭﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﺃﺳﺮﻉ ﻭﻗﺖ  وطالب ببعاد القوات المسلحة في تلك المنطقة
وزاد باننا  قبيلة دار حامد لايعرقلنا   تدريب وتسليح أبنائنا  في حال عجزت الدولة عن حمايتنا.

ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﻋﻠﻲ ﺑﺸﻴﺮ ﻣﻤﺜﻞ ﺷﺒﺎﺏ ﺩﺍﺭﺣﺎﻣﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻋﺠﺰﺕ ﻋﻦ ﻣﺠﺮﺩ ﻓﺘﺢ ﺑﻼﻍ ﻭﻟﻢ ﺗﺮﺳﻞ ﻓﺮﻳﻖ ﺟﻨﺎﺋﻲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﺇﻻ ﺍﻟﻴﻮﻡ
ﺃﻱ ﺑﻌﺪ ﺳﺘﺔ ﺃﻳﺎﻡ ﻣﻦ ﻭﻗﻮﻉ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﻭﻧﺪﺩ ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺑﺎﻟﻈﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻗﻊ علي ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺎﺟﻞ.
ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺘﻪ ﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﺍﻟﺰﻳﻦ ﺣﺴﻦ ﺑﻼﻝ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎم ﻷﺑﻨﺎﺀ ﻋﻤﻮﻡ ﺩﺍﺭﺣﺎﻣﺪ ﺃﻥ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻫﻮ ﺇﺷﺎﺭﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻧﻔﻼﺕ ﺍﻷﻣﻦ
ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ، ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻌﺎﻳﺶ ﺳﻠﻤﻲ، ﻭﻗﺎل ﺇﻥ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻋﺠﺰﺕ ﻋﻦ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺭﻏﻢ ﺍﻟﺒﻼﻏﺎﺕ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ، لافتا إلى وجود  ﻣﻌﺴﻜﺮ ﻳﺘﺒﻊ ﻟﻠﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﻭﻗﺎﻝ بأنه مهدد ﻷﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﺑﻪ ﺧﻄﻮﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﻃﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ
ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﻭﻣﻌﺮﻓﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻢ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻪ ﻣﺆﻛﺪﺍ في نفس الوقت  ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺳﺘﺨﺪﻡ ﻛﺎﻥ ﻓﺘﺎﻛﺎ ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ
ﺍﻣﺘﻼﻛﻪ، ﻭطالب الدولة ومنظمات المجتمع المدني بالتحقيق في الامر ومعرفة ﺍﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﻭﺗﻤﻠﻴﻜﻬﺎ ﻟﻠﺮﺃﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﺫﺍﺗﻪ ﻗﺎﻝ ﺃﻣﻴﺮ ﺩﺍﺭﺣﺎﻣﺪ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺳﻌﻴﺪ
ﺍﻟﻨﻀﻴﻒ ﻗﺎﻝ ﺇﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺴﻤﻊ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻣﻮﺍﻃﻨﻮﻥ ﻋﺰﻝ ﻳﻘﺘﻠﻮﻥ بالقذائف ﻭﺍﻟﺮﺍﺟﻤﺎﺕ ﻭﺗﺴﺎﺀﻝ ﻛﻴﻒ ﻟﺪﻭﻟﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﻴﺶ ﻭﺃﻣﻦ وﺍﺳﺘﺨﺒﺎﺭﺍﺕ ﺃﻥ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺇﻧﻬﻢ ﺫﻫﺒﻮﺍ ﻟﻤﻜﺎﻥ
ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻭﻃﻠﺒﻮﺍ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻬﻢ ﺃﻥ ﻳﺤﺘﻜﻤﻮﺍ ﻟﺼﻮﺕ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﻃﺎﻟﺒﻮﻫﻢ ﺑﻀﺒﻂ النفس ﻭﺍﻳﻘﺎﻑ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻭﺗﺎﺑﻊ ﻗﺎﺋﻼً ‏(ﻃﺎﻟﺒﻨﺎ ﺷﺒﺎﺏ ﺩﺍﺭﺣﺎﻣﺪ ﺃﻻ ﻳﺤﻤﻠﻮﺍ
ﺳﻼﺣﺎ ﻭﺃﻥ ﻳﻨﻈﺮﻭﺍ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﺍﻟﺠﺮﻳﺢ ‏) ، ﻭﺷﺪﺩ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺳﺤﺐ ﻣﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﺗﺴﺎﺀﻝ لماذا وﺟﻮﺩ ﺗﺠﻨﻴﺪ ﻭﻣﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺭﻏﻢ ﻣﺎ ﻧﺼﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺟﻮﺑﺎ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.