الشرق صار مضمار صراع إقليمي .. عروة الصادق لـ(سكاي سودان) : ترشيح ترك للسيادي يؤزم الموقف

الخرطوم: محجوب عيسى

انتقد القيادي بحزب الأمة القومي عرة الصادق ترشيح رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا محمد الأمين ترك ممثلا للشرق بمجلس السيادة لجهة انه سيؤزم الموقف وأن آخرون يطالبون بتعطيل الإجراء أو اتخاذ تدابير إغلاق كالتي فعلها ترك من قبل.

 

وقال عروة لـ(سكاي سودان) ان الوضع القائم وضع مختل إجمالا، وكل إجراء يتم بناء عليه باطلا قانونيا ودستوريا وسياسيا وسيزيد من حدة الاحتقان في الإقليم، سيما وأن الشرق صار مضمار صراع إقليمي (دول المحور) ومجال للأطماع الدولية (موسكو وواشنطن وأنقره وطهران)، فضلاَ عن الضغط الصهيوني لتقسيم السودان وجعل الشرق إقليما مستقلا.

 

وأشار إلى أن تحضيرات الإنقلاب منذ اعتصام القصر وما سبقها حفزت بعض أعيان القبائل والطرق الصوفية للرغبة في المشاركة في السلطة وهو ما جعل بعض الساسة يمتطون ظهور هذه الإدارات للوصول للسلطة تحت غطاء تكنوقراطي.

وأكد الصادق حدوث خلفيات سياسية للاختيارات التي تمت أو ستتم لمستويات السلطة المختلفة وارجع ذلك لولاءات الإدارات الأهلية التي لا يمكن نكرانها حتى وإن كانت تاريخية أو عفا عليها الزمن بحسب تعبيره وتابع سيتم ترميز لتكنوقراط من تلك الحواضن السياسية.

ودعا أهل الشرق للوصول لاتفاق بينهم حتى لا يصلون لمرحلة الانسداد التي وصلتها البلاد وحينها سيجنبوا الإقليم والبلاد شر مستطير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.