أبرز الشعارات (لا تفاوض لاشراكة لا مساومة) ..مليونية ٣٠ نوفمبر ..مواكب مابتتراجع

الخرطوم : سكاي سودان

تسود البلاد حالة من الحذر الشديد والترقب في انتظار ماستسفر عنه مليونية الغد ٣٠ نوفمبر التي تم الإعلان عنها عبر عدد كبير من لجان المقاومة من مختلف أنحاء السودان عبر وسائل الإعلام و منصات التواصل المختلفة رفضا للشراكة بين المكون العسكري والمدني الذي جاء نتيجة انقلاب عسكري علي الثورة والديموقراطية.

 

لجان المقاومة

من جانبهاأعلنت لجان مقاومة الخرطوم والديوم الشرقية والصحافات الكلاكلات امدرمان وبحري عن أماكن انطلاق المواكب وتحديد مساراتها لاحقا ،في الوقت الذي تم فيه حشد اعداد كبيرة من الرافضين للشراكة مع العسكر وما تم من انقلاب وصفوه بالعار للمشاركة في مواكب الغد، مطالبين بدولة مدنية كاملة الدسم بدون تدخل من أي جهة لاتصب مصالحها في منبع الثورة

 

شعارات مختلفة

اتخذ القائمون علي أمر تلك المواكب شعارات مختلفة الا أن أبرزها(لا تفاوض لا شراكة لا مساومة) و شعار (الردة مستحيلة ) وشعارات أخري تطالب بمدينة الدولة وذهاب العسكر الي ثكناتهم.

في الوقت الذي اتخذ فيه البعض شعارات وفاء للشهداء تطالب بالقصاص لهم ومحاكمة كل من تلطخت اياديهم بدماء شهداء الثورة ، لذا كانت أبرز تلك الشعارات (ياعسكر مافي حصانة يا المشنقة الزنزانة ) وشعارات آخري (الشعب يريد قصاص الشهيد) …الخ.

 

استعداد كامل

أكد ل(الراكوبة) عدد من لجان مقاومة الكلاكلات واركويت والعباسية بأنهم ظلوا في اجتماعات متواصلة استعدادا لتلك المليونية التي ستعقبها مواكب أخري ،موضحين انهم حددوا نقاط انطلاقة مواكبهم حسب المنطقة مع تحديد المسارات والالتزام بالسلمية كما كان يحدث وارتداء الكمامات.

 

القصاص والمدنية

فيما أوضح عدد كبير من لجان مقاومة الدروشاب والكدرو بأنهم سيواصلون الطريق حتي تستحق دولة المدنية والسلام والحرية والعدالة ، مشيرين لدماء الشهداء بأنها غالية ولابد من القصاص ومحاكمة كل القتلة وأنه لن يهدأ لهم بال حتي بتنحي العسكر المدنية الدولة.

 

رفض الشراكة

من جانبهم ظل رواد مواقع التواصل الإجتماعي في حالة نشاط دائم باعلانهم عن مليونية الغد بلافتات وشعارات متباينة،الا ان الاغلبية كان شعارها (الردة مستحلية) ،داعين كافة قطاعات المجتمع السوداني للمشاركة في تلك المواكب لتأكيد موقفهم الرافض لتلك الشراكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.