مصرفيون: نرفض تدخل اجسام سياسية في اضراب بنك الخرطوم

الخرطوم: سكاي سودان

 

اتهم خبراء مصرفيون، قوى سياسية بالوقوف خلف إضراب موظفي بنك الخرطوم، في وقت رفضوا محاولة بعض القوى بالزج بالعمل المصرفي في الصراع السياسي.

 

وقال مصرفيون في تصريحات صحفية، أن أجسام سياسية فشلت في عملها المنوط بها واتجهت لتخريب المصارف، واعتبروا ان ما يحدث في بنك الخرطوم شأن اداري لاعلاقة له بالصراع السياسي منوهين الي ان ادارة البنك عملت على تفويت الفرصة علي بعض موظفيها السابقين الذين حاولوا الزج بالبنك في اتون الصراع السياسي بالاستعانة ببعض الأجسام السياسية لتسييس ماقامت به الادرة تجاههم اداريا بفصل بعضهم وانذار بعضهم وفق لوائح مكتب العمل والبنك بعد الحاق الضرر المادي والمعنوي بالبنك جراء اضرابهم عن العمل في وقت يتقاضون فيه رواتبهم وحوافزهم بانتظام.

 

 

من جهته اوضح مصدر من داخل بنك الخرطوم ان مطالب موظفي البنك بتحسين الاجور هي مطالب مشروعة الا انه عاد ونوه الي مكان هذه المطالب هو ادارة البنك وفق ماهو متعارف عليه اداريا دون تسيس او الزج بالبنك في صراع سياسي مما يتنافي مع لوائح البنك الذي ينأي بنفسه عن مثل هذه الصراعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.