مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان المحدودة: المطار غير مرضِ ونتطلع لاحداث تغيير حقيقي

أكد مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان المحدودة “بشير عبدالرحمن بشير “،أن مطار الخرطوم بحالته ووضعه الراهن غير مرض،وقال إنهم ولإحداث تغيير حقيقي فان الشركة بدأت في مساع جادة لتشييد صالة دولية تتكون من ثلاث طوابق بنظام الممرات التي تربط بين الصالات والطائرة مباشرة،منوهاً الي انه إذا إكتمل العمل في الصالة ستضع المطار في المكان الذي يرضي السودانيين،مبيناً أن هذا العام سيشهد تطوير المنطقة الشرقية لمطار الخرطوم وتأهيليها وذلك عبر تشييد منشأت يتم تخصيصها لخدمات طائرات الشحن الجوي والمخازن،وفي المساحة التالية نستعرض الحلقة الأولى من حوار مجلة _ طيران بلدنا _ مع مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان المحدودة :_

حاوره: سكاي سودان

*كثيرون يؤكدون أن واقع المطارات في السودان يبدو غير مرض وإنه لاتوجد مقارنة بينها والموجودة دول المحيط الإقليمي ؟

نعم..يمكن القول أن المطارات في السودان دون المستوي المطلوب لأسباب كثيرة، لذلك في الشركة قررنا تغيير واقعها نحو الأفضل وبالفعل بدأنا في حملة واسعة وكبيرة لتطوير المطارات وصيانتها وتحسين بيئتها،وفي هذا الإطار فأنه وبحسب الخطط الموضوعة فإننا نستهدف المطارات التي توجد بها حركة جوية والتي تقدم خدمات رحلات دولية بما في ذلك مطار الخرطوم ،وقد شرعنا فعلياً العام الماضي في تنفيذ هذه الخطط .

*مطار الخرطوم لايبدو واجهة مشرفه للبلاد بحسب الكثير من المسافرين؟

مطار الخرطوم بحالته ووضعه الراهن غير مرض ولايمكن القول أن واقعه يعجبنا في شركة مطارات السودان بوصفها مسئولة عن تطوير المطارات وتأهيلها وتشغيلها ،ويمكن القول أن مطار الخرطوم أزماته قديمة ليست وليدة الفترة الأخيرة، وكل التحديثات التي خضع لها كانت بنظام الإضافات وهذه أثرت في الشكل العام للمطار والخدمات، وحل كل هذه المشاكل يتمثل في إنشاء الصالة الجديدة وهي للعلم جاهزة من حيث الدراسات والتصاديق واذا إكتمل العمل في الصالة ستضع المطار في المكان الذي يرضي السودانيين.

*الحديث عن تأهيل مطار الخرطوم بات لدي الشارع مكرر دون أن تكون هناك نتائج علي الأرض تغيير واقعه البائس ؟

من الأهداف الإستراتيجية للشركة تطوير مطار الخرطوم في كل منشأته المتعلقة بمناطق الحركة الجوية ،وبالرغم من وجود محاولات ومساع لإنشاء مطار جديد لكن في الشركة نسعي ونجتهد لتطوير المطار لأنه من وجهة نظر علمية إذا بدأنا العمل في المطار الجديد فإنه يحتاج حتي يكتمل لست سنوات لذلك لابد من تطوير المطار الحالي .

*ولكن كل المعالجات في مطار الخرطوم تبدو مثل مساحيق التجميل لم تسهم في تغيير صورته ؟

لإحداث تغيير حقيقي فإن الشركة بدأت في مساع جادة لتشييد صالة عالمية تتكون من ثلاث طوابق بنظام الممرات التي تربط بين الصالات والطائرة مباشرة ،والصالة الجديدة ستضم عدد كبير من المنشأت الضرورية والمهمة ،ونسعي بشكل حثيث لتنفيذها ورغم أن التمويل يقف عقبة في طريقنا لكن تطرق الشركة علي كل الأبواب لتشييد الصالة التي نأمل ان يتم تنفيذها خلال العام الحالي.

*يدر مطار الخرطوم دخل مقدر،أين يذهب ولماذا لاتتم الإستفادة منه في تمويل تشييد الصالة الجديدة ؟

دخل المطار لايمكن تحديده لأن هذا أمر نسبي يتعلق باشياء كثيرة منها معدل الحركة الجوية،والسودان جزء من العالم وجائحة كورونا أثرت تأثير كبير علي دخل المطار ،ومعروف أن التشغيل في المطارات باهظ التكلفة وكلما زاد حجم التشغيل زاد الصرف علي أجهزة السلامة والصيانة المستمرة وغيرها من منصرفات.

*إنشاء صالة جديدة في الجزء الغربي للمطار يعني أن الكثير من المنشأت سيتم الغاء وجودها ؟

في هذا الصدد نخطط وفقاً لدراسات علمية لتطوير المنطقة الشرقية لمطار الخرطوم وتأهيليها وذلك عبر تشييد منشأت يتم تخصيصها لخدمات طائرات الشحن الجوي والمخازن وسيتم نقل جزء كبير من المرافق إليها من أجل توسعة الجزء الغربي لزيادة السعة الاستيعابية بالموقف والهناقر ومنطقة الحركة الجوية،وباذن الله هذه الخطة سيتم تنفيذها خلال هذا العام.

*بنك التنمية الأفريقي الذي وقعتم معه إتفاقية تفاهم لتشييد الصالة وبعد المتغيرات السياسية في البلاد يبدو أنه تراجع عن التمويل ،هل سيتم اللجوء الي التمويل الداخلي ؟

هذا هو الإتجاه الذي سنمضي علي طريقه ،نعم وقعنا إتفاقية مع بنك التنمية الأفريقي لتمويل تشييد الصالة بمطار الخرطوم ،بالإضافة الي إكمال تشييد المطار الجديد وتأهيل مطار بورتسودان ولكن نتيجة للأوضاع السياسية في البلاد فان هذا الإتفاق يبدو معلق ،وهذا دفعنا للبحث عن تمويل داخلي.

*البعض يتهم شركة مطارات السودان بالتركيز فقط علي مطار الخرطوم وإهمال المطارات الولائية الأخرى ؟

هذا حديث غير صحيح ،كل المطارات تمثل لنا أهمية وأولوية ومهمتنا الأساسية في شركة مطارات السودان تأمين وسلامة الحركة الجوية وهذا ليست حصرياً علي مطار الخرطوم بل تشمل كل مطارات السودان ،وحالياً يتم تنفيذ مشاريع تأهيل وتطوير عدد من المطارات مثل كسلا ،الدمازين ،الضعين ،زالنجي ،الجنينة ،بورتسودان ،وهذا يؤكد أننا لانهمل المطارات الولائية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.