خلافات حول مخصصات الأمن والدفاع تهدد إجازة ميزانية العام المالي 2021

الخرطوم: سكاي سودان

– علمت “سودان تربيون” بأن ميزانية العام المالي 2021 تواجه صعوبات من شأنها عرقلة اجازتها في مجلس الوزراء، بعد خلافات على المبالغ المخصصة للأمن والدفاع وميزانية تسيير الوزارات ،حيث تقرر اخضاعها للمراجعة بإشراف رئيس الوزراء.

 

وكان منتظرا أن تعرض الموازنة خلال اليوم الخميس على مجلس الوزراء قبل احالتها للمجلس التشريعي ممثلا في اجتماع مشترك لمجلسي السيادة والوزراء لإجازتها قبل نهاية العام.

 

 

 

وقالت مصادر موثوقة لـ “سودان تربيون” الخميس إن مجلس الوزراء قد يضطر لإصدار أوامر مؤقتة لتنفيذ الأمور المالية، أو يصدر ميزانية لمدة ثلاثة أشهر على ان يتم مراجعتها في مارس القادم.

 

 

 

 

وأضافت ” تم تعليق الاجتماعات واخضاع الميزانية للمراجعة تحت إشراف رئيس الوزراء”.

 

 

 

وقالت إن المناقشات التي جرت على مستوى الاجتماع المشترك للقطاعات شهدت اعتراضات على مخصصات ميزانية الأمن والدفاع والتي تجاوزت البنود الأخرى بدرجة كبيرة، في حين ظلت ميزانية الصحة والتعليم في مكانها، وفقا للمصادر.

 

 

 

كما اظهر وزراء عديدين اعتراضهم على المبالغ التي خصصت لبند التسيير في وزاراتهم حيث زادت عن العام الماضي بنحو طفيف لا يتناسب مع مستوى التضخم المرتفع والزيادات الهائلة في الأسعار.

 

 

 

ونقلت المصادر عن وزيرة المالية هبة محمد علي تبريرها لزيادة مخصصات الامن والدفاع بإن الميزانية اعتمدت على أرقام واقعية وإيرادات متوقعة ولم تدخل فيها المساعدات الخارجية حتى لا تتكرر أخطاء العام الماضي.

 

 

 

 

وأضافت إن كل الأموال المتوقعة من الدعم الخارجي ستخصص للصحة والتعليم والدعم الاجتماعي بما سيرفع من مستوى هذه الخدمات. لكن لم يتم تضمينها في الميزانية الحالية لأنه لم يتم تسلمها بعد، قبل أن تتعهد بمراجعة الميزانية كل ثلاثة أشهر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.