وزير الطاقة: 60% من الشعب السوداني لا يتمتع بخدمة الكهرباء

الخرطوم: سكاي سودان

قال وزير الطاقة والتعدين المهندس خيري عبدالرحمن ان الاسباب التي ادت الى زياده اسعار الكهرباء تتمثل في عدم وجود فرص للتمويل والاهمال المتعمد لقطاع الكهرباء في السنين الماضية.

 

 

واشار الوزير في حديثه لبرنامج ( كالاتي) بقناه النيل الازرق ان الاسعار القديمة للكهرباء كان فيها خلل اقتصادي كبير وكانت سببا في عدم تطور قطاع الكهرباء أدت لتدهوره وعدم المقدرة على توفير الاسبيرات ومواد الاستهلاك اليومي وقال ان قطاع الكهرباء وصل الى مرحلة سيئة بالكاد يوفر مرتبات العاملين.

 

 

واوضح خيري ان اخر تعرفه للكهرباء كانت في العام 2012م ولم تتم مراجعتها منذ ذلك الوقت واشار وزير الطاقة ان السودان مازال في اقل مستوى لتعرفة الكهرباء حتى بعد هذه الزيادات موضحاً ان الكهرباء كانت تدعم لغايه 600 كيلو واط وان القطاعات الزراعية والصناعات الدوائية ودور العبادة لم يتم فيها زيادة للتعرفة.

 

 

وقال وزير الطاقة ان 30% فقط من سكان السودان يتمتعون بخدمات الكهرباء وهنالك 60% لا يتأثرون بهذه الزيادات لانهم لا يملكون كهرباء اصلاً.

 

 

وكشف وزير الطاقة عن خطط للتطور والتوسع في قطاع الكهرباء في السودان وادخال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مؤكدا ان الدولة مازالت تدعم الكهرباء خاصة تكاليف الوقود للمحطات الحرارية وانه لا يوجد رفع للدعم.

 

 

وحول برمجة قطوعات الكهرباء قال الوزير ان هذه البرمجة بسبب ازمه الوقود وللحفاظ على كمية المياه خلف السدود تحسبا لفتره الصيف القادم مشيرا الى ان هذه القطوعات ستستمر لمده شهر تقريباً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.