مقابل هاتف.. مسلحان يختطفان طفلاً من أمام والده بالخرطوم

الخرطوم: سكاي سودان

 

خطف اثنان من المسلحين يمتطيان دراجة نارية طفلًا من أمام والده أثناء انتظارها حافلة المدرسة صباح اليوم في حي جبرة جنوب العاصمة، وتركا الطفل بعد أن رمى لهما الأب هاتفه.

قالت الأسرة إن الجريمة تعد تطورًا خطيرًا لظاهرة “تسعة طويلة”
وكان محمد الأمين أبوشنب الذي يسكن في حي جبرة جنوب بالقرب من مركز الأنفال التجاري في انتظار حافلة مدرسة طفله صباحًا، وفوجئ برجلين مسلحين يختطفان طفله ويضعانه على الدراجة، وطلبا منه الهاتف أو ذبح ابنه أمام عينيه.

وأمام الترهيب والتهديد اضطر والد الطفل إلى رمي الهاتف باتجاه المسلحين مقابل الإفراج عن طفله الرهينة لدى المسلحين بالسكين.

وقال مصدر من العائلة لـ”الترا سودان”، إن الطفل والوالد شعرا بالصدمة جراء هذه الحادثة أمام المنزل وعقب حضور الجيران والأهل تمكن الأب من الذهاب إلى قسم شرطة الدوحة وفتح بلاغ جنائي ضد مجهولين.

ولم يتمكن الطفل من الذهاب إلى رياض الأطفال جراء هذه الحادثة التي فاجأته قرب المنزل.

وأشار المصدر إلى أن الشعور بانعدام الأمن تطور خطير، وقال إن وصول الوضع إلى خطف الأطفال من أمام المنازل مقلق، ويجب أن تحسم هذه الحوادث فورًا.

وأوضح أن الأسرة تنتظر من الشرطة الوصول إلى الجناة وايقاع العقوبة عليهم حتى لا يتكرر هذا الحادث في منطقة أخرى.

وزادت جرائم خطف الهواتف من الشوارع بواسطة مسلحين يمتطون دراجات نارية يطلق عليهم شعبيًا اسم “تسعة طويلة”، وتطورت هذه الظاهرة منذ عامين فيما تقول الشرطة إنها تنفذ حملات منعية تسفر عن إلقاء القبض على العشرات منهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.