وصول مزايا جديدة لواتساب.. تفاعل مع الرسائل ومجموعات أكبر وإرسال ملفات كبيرة

أعلنت خدمة التراسل الفوري واتساب، المملوكة لشركة ميتا، وصول ميزة التفاعل مع الرسائل بالرموز التعبيرية، بالإضافة إلى زيادة حجم الملفات التي يمكن مشاركتها مع الآخرين.

وقالت واتساب عبر المدونة  الرسمية “يسعدنا أن نشارك أن التفاعل عبر الرموز التعبيرية متاح الآن على أحدث إصدار من التطبيق”. ووعدت الشركة بالاستمرار “في تحسين الميزة من خلال إضافة نطاق أوسع من الرموز التعبيرية في المستقبل”.

كذلك ذكرت واتساب أن المستخدمين باتوا قادرين على مشاركة الملفات التي يصل حجمها إلى 2 غيغا بايت، وهي قفزة هائلة من الحد السابق البالغ 100 ميغا بايت.

وأعلنت الشركة أيضا أنها ستضاعف الحجم الأقصى للمستخدمين في المحادثات الجماعية قريبا من 256 إلى 512 مستخدما في مجموعة الدردشة الواحدة.

وكانت واتساب أعلنت الشهر الماضي أنها تختبر خاصية جديدة أطلقت عليها وصف (مجتمعات) تستهدف تنظيم المجموعات في هياكل أكبر بحيث يمكن استخدامها في أماكن العمل والمدارس.

وقال رئيس واتساب ويل كاثكارت إن الخاصية ستجمع المجموعات، التي تضم بحد أقصى 256 مستخدما، تحت مظلات أكبر حيث يمكن للمسؤولين عن إدارتها إرسال إشعارات لتجمع يضم الآلاف.

وأضاف كاثكارت في مقابلة مع رويترز أنها “مخصصة للمجتمعات التي أنت جزء منها بالفعل في حياتك وتقوم باتصال خاص” مشيرا إلى أنواع أخرى مشابهة من أطر الاتصال مثل سلاك أو ميكروسوفت تيمز.

وقال إنه لا توجد خطط حالية لفرض رسوم على الخاصية الجديدة التي يتم اختبارها بشكل تجريبي مع عدد صغير من المجتمعات العالمية، لكنه لم يستبعد توفير “ميزات خاصة للمؤسسات” في المستقبل.

وقالت خدمة التراسل، المشفرة بين المرسل والمستقبل ولديها نحو ملياري مستخدم، إن ميزة المجتمعات ستكون مشفرة أيضا من الطرفين.

وقال مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة ميتا في تدوينة الشهر الماضي إن (مجتمعات) ستعمل خلال الأشهر القادمة. وأضاف أن ميتا ستنشئ ميزات تراسل مجتمعية لفيسبوك وماسنجر وإنستغرام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.