تحقيق مخيف ..ازدحام التجار و المتعاطين.. كولومبيا (٢)… قصة اكبر سوق لترويج المخدرات بالعاصمة

مروج: تجار يمارسون غسيل الاموال من تجارة المخدرات

تحقيق أحمدقاسم البدوي

لا أحد كان يتوقع ان سوقا موازيا لتجارة المخدرات سينشأ ويتكون على أنقاض منطقة كولومبيا ، المنطقة الأخطر والأشهر في ترويج المخدرات بولاية الخرطوم والتي كانت السلطات المحلية استهدفتها قبل ثلاثة سنوات ونجحت في ازالة الظواهر السالبة فيها.


(الصحافة نت) وعبر هذا التحقيق اقتحمت تلك العوالم السرية لتجارة المخدرات وكشفت من خلال جولاتها الكثير والمثير عن مايعرف بكولومبيا (2) فإلى مضابط التحقيق.

كولومبيا (٢):

في منتصف العام ٢٠١٩م قامت السلطات المختصة بحملات منتظمة لإزالة الظواهر السالبة بمنطقة شارع النيل تحت كبري النيل الأزرق والتي أشتهرت بتجارة المخدرات وسميت ب(كولومبيا) لكن بعد تلك الحملات لجأ تجار المخدرات والمتعاطين الى منطقة موقف شندي القديم لتكوين سوق جديد وبديل عرف بكولومبيا (2) وتقع كولومبيا الجديدة قبالة موقف شندي القديم بالقرب من محطة السكة حديد و بعض المواقع المهجورة التى أصبحت ملاذ آمن لهذه التجارة هذا مايشير لخطورة وحساسية القضية مع صمت الجهات المختصة وعدم تحركها للحد من هذا الخطر .

 

 


وحسب جولة (الصحافة نت) كان اللافت للانتباه بأن تجارة المخدرات في هذه المنطقة تجري بصورة طبيعية دون توجس وخوف مع تناميها المتزايد وتوسع نشاطها حتى اصبحت سوقا كبيرا وأساسيا يقصده المروجون والمتعاطون للمخدرات.

 

 

ازدحام التجار و المتعاطين :


وفي سياق متصل كشفت جولات (الصحافة نت) ان معظم تجار المخدرات في هذه المنطقة من الشباب بمختلف أعمارهم بالإضافة الى تردد العنصر النسائي من فترة لأخرى بغرض الشراء ، اكد عدد من التجار من خلال جولاتنا بأن هناك حملات من وقت لاخر تقوم بها الجهات المختصة الا انها لم تؤثر بصورة واضحة و لم تنحسر هذه التجارة بالموقع المذكور.


وافاد أحد صغار التجار ل(الصحافة نت) بأنهم أكثر عرضة للملاحقات دون غيرهم من كبار التجار او الموردين بحسب وصفه .

وأستطرد في حديثه بصوت متقطع وهو يتلفت يمينا شمالا وكأنه يخشى ان يسمع حديثنا شخصا ما قائلا: (كمية البيع والشراء خلال اليوم الواحد قد تبلغ أحيانا أكثر من (٣٠٠) رأس من البنقو).
مشيرا الى ان حجم المبالغ المالية المتداولة في هذا السوق تتجاوز الاثنين مليون جنيه يوميا منذ الفترة الصباحية وحتى ساعات متأخرة من الليل.

غسيل أموال:


واكد تاجر آخر في حواره معنا بعد توجس وحذر ولكن نقمه على كبار التجار جعله يدلي بمالديه من معلومات خطيرة مشيرا الى ان كبار التجار الآن بدأوا في تطوير تجارتهم بإتخاذ أسلوب غسيل الأموال .


وصمت بعد حديثه معنا وأطرق برأسه على الارض كانه غارق في تفكير عميق وبدا انه متخوفا من البوح بسر خطير ولكنه عاد مرة اخرى ليرفع رأسه بنظرات تحدي مع بعض التحفظ على الاسماء وهو يقول مستطردا بأن أكبر الموردين للبنقو قام بإنشاء نادي للمشاهدة بمتطقة موقف شندي القديم من اموال المخدرات حتى يبعد عنه الشبهات وان ذات التاجر سبق وان تم القبض عليه بواسطة قوة تابعة لمكافحة المخدرات وبحوزته أكثر من مائة رأس بنقو.
انتهت جولاتنا ولكن اللافت انه بالرغم من بعض الحملات الأمنية التي تقوم بها الجهات المختصة بمنطقة كولومبيا (2) الا انه وللاسف تشهد المنطقة نشاطا متزايد وتنامي ملحوظ لسوق البيع والشراء بالاضافة الى الاقبال الكبير للمتعاطيين بصورة لافتة ومثيرة ، وهذا مايفتح العديد من علامات الإستفهام حول دور الجهات المسؤولة بالدولة عن محاربة هذه الظواهر الخطيرة التي قد تؤدي الى ضياع اجيال من الشباب ..؟!

 

 

من المحرر:


هذه القضية تتطلب وقفة جادة وصارمة من قبل الجهات ذات الاختصاص بالتنسيق مع الجهات النظامية الاخرى ففي تقديرنا ان شرطة مكافحة المخدرات لوحدها قد لاتستطيع القضاء على هذه الظاهرة ويتطلب ذلك تشكيل قوة مشتركة لحسم و انهاء هذه الظاهرة.
كذلك نوجه رسالة اخيرة لوالي ولاية الخرطوم والمدير التنفيذي لمحلية بحري بضرورة مراجعة التصاديق والسوق العشوائي الذي نشأ في هذه المنطقة وربما للتمويه على تجارة المخدرات.

 

الصحافة نت

تعليق 1
  1. احمد يقول

    بنقول وللمره المليون تجارة المخدارات عايزة قانون صارم
    اعدام بس زي دول الجوار
    بهذا يكون انتهينا من أفت المخدرات
    اي تجارة مخدرات تكون العقوبة اعدام ومحاكم ناجزة وعاجله اذا ضبط التاجر مايحتاج لجلسات من اول جلسة اعدام
    ومافي يمه ارحميني يعني واسطة ومحامي عشان يشوف ثغرة مافي يكون القانون واضح مافيه اي مؤاربة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.