عادوا لـ”الجغب” .. الكشف عن تفاصيل جديدة حول عصابات “9 طويلة” بامدرمان

الخرطوم : سكاي سودان

كشف مواطنون في الثورة الحارة (26) محلية كرري، عن عودة نشاط العصابات المعروفة بـ”تسعة طويلة” مرة أخرى بعد الحملات التي قامت بها القوات النظامية.

 

وقال أحد المواطنين فضل حجب اسمه لـ”الترا سودان”، بعد الحملة عادوا إلى موقعهم المسمى بـ”الجغب” في الحارة (26) ليلًا، وقاموا بإطلاق الرصاص بكثافة.

 

عاد أفراد العصابة إلى موقعهم المسمى بـ”الجغب” عقب تنفيذ الحملة وأطلقوا الرصاص في الهواء

وأشار المواطن إلى أن بعض أفراد العصابة قاموا بمهاجمة المحال التجارية والتجار في سوق البصل، وقاموا بنهب بعض الممتلكات في سوق أمدرمان.

 

وأشار مواطن آخر في حديثه لـ”التراسودان”، إلى أن العصابة ما زالت تتنقل بين موقعها السابق والحارات المجاورة، وأضاف: “قبل يوم من تنفيذ الحملة الأمنية غادر أفراد العصابة موقعهم الحالي ونقلوا كل السيارات والدراجات التي كانت بداخل الحوش إلى منطقة جبرونا غرب دار السلام محلية أمبدة وإسكان البشير الحارة (103) ومدينة الفتح غرب أمدرمان”.

 

وقدر المواطن عدد الدراجات النارية التي تم إخفاؤها قبل الحملة داخل مقر العصابة بنحو (500) دراجة نارية.

 

 

وبحسب مصادر مقربة من طبيعة عمل العصابة، كشفت عن تمكن الحملة من إلقاء القبض على “كندة” وهو أحد قيادات العصابة التي تسمى بـ”جيش الموت”.

 

ووصف عدد من ضحايا العصابة مجموعة جيش الموت، بأنها تتعامل مع الضحايا بعنف مفرط.

 

وأكد مواطنون بمنطقة غرب الثورات اختفاء الظاهرة قليلًا عقب تنفيذ الحملة الأمنية وعزو الأمر لحالة الخوف من الحملات المباغتة التي توقع بالعصابة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.