الزكاة تضخ اكثر من ( ٤٥ ) مليون جنيه للمحليات الجنوبية الغربية بولاية جنوب دارفور

برام الكلكة / د. معاوية عبيد
في إطار زيارته لولاية جنوب دار فور تفقد وزير التنمية الإجتماعية أحمد آدم بخيت عدد من محليات الولاية يرافقه والي الولاية و الأمين العام لديوان الزكاة و مدير عام التأمين الصحي ومدير عام مفوضية خفض الفقر و مدير عام الدعوة والإعلام بالزكاة و شملت الزياة محليات عد الفرسان و كتيلا و تلس و برام والتقي الوزير بالفعاليات الرسمية و الإدارات الأهلية والشعبية واستمع سيادته لمشاكل أهالي هذه المحليات والنقص في الخدمات المقدمة وفي بعض الأحيان إنعدامها والتزم وزير التنمية الإجتماعية بتوفير عدد من المشروعات الخدمية والإنتاجية مؤكدا التزام وحدات الوزارة المختلفة بتوفير ما عليها من التزامات الدعم خاصة في مجال خفض الفقر وتوفير المدخلات الزراعية والانتاجية والمعاقين داعيا الزكاة الي الأهتمام بالمعاقين و دعمهم وتنظيم ورش عمل وبرامج لهم كما دعا الوزير منظمات المجتمع المدني الي توفير الدعم الغذائي للنازحين واللاجئين لتقليل حدة الفجوة الغذائية التي تمر بها بعض محليات الولاية
وأشار أحمد آدم الي أن ملف الترتيبات الأمنية والإدارية تم حسمها من خلال اتفاقية جوبا للسلام والتي جاري العمل علي إنزالها الي أرض الواقع
واوضح والي الولاية حامد التجاني هنون ان الغرض من الزيارة تلمس مشاكل الناس والوقوف علي تقديم الخدمات وتحسين بيئتها وثمن هنون دور الزكاة في الولاية وما يقدمونه من عمل كبير في هذه الولاية مشيدا بتقدمهم الصفوف عند حدوث الكوارث كما أوضح الوالي أن التأمين الصحي هو الساند الرئيسي للعمل الصحي بالولاية والتزم الوالي بتوفير وقود المولدات الكهربائية وتأهيل الكباري وعدد من المنشآت الخدمية والمشروعات الإنتاجية والخدمية ودعا الوالي رجالات الإدارة الأهلية الي إشاعة ثقافة التعايش السلمي ونبذ الجهوية والقبلية التي تقود الي الحرب مشيراُ الي التصالحات التي تمت بين عدد من القبائل
الأمين العام لديوان الزكاة إبراهيم موسي عيسي اكد التزمه بدفع أكثر من ( ٤٥ ) مليون جنيها دعما لعدد من المؤسسات الخدمية التي شملت المساجد ودور العبادة والخلاوي ودور الشباب والمرأة و اتحاد المعاقين حركيا ومراكز الشرطة والنازحين والمستشفيات ومشاريع المياه وتهيئة بيئة العمل لعدد من مكاتب الزكاة بهذه المحليات الجنوبية الغربية للولاية والتي شملت محلية عد الفرسان و تلس و كتيلا ومحلية برام الكلكة
بينما التزم مدير عام التأمين الصحي بتوفير الأجهزة الطبية لعدد من المراكز الصحية والمستشفيات وبطاقات التأمين والخدمة العلاجية لمواطني هذه المحليات والتزم مدير عام مفوضية خفض الفقر بتوفير عدد من المراكز الاعاشية والتدريبية للمرأة وتوفير السلة الغذائية لبعض المحليات ودعم عدد من أسر الأيتام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.