عرمان يُعبئ كوادر (الشعبية) ويحذر

الخرطوم : سكاي سودان

بدأ نائب رئيس الحركة الشعبية ــ شمال، ياسر عرمان، في حشد كوادر وجماهير الحركة للمشاركة الفعالة في مواكب نهاية الأسبوع، وحذر من أن الطريق القديم يؤدي إلى انهيار الدولة.

 

وتحدث عرمان المعارض للحكم العسكري، الأحد، إلى قادة في الحركة الشعبية ــ شمال في العاصمة الخرطوم.

وقال: “يجب أن نقف مع الثورة ونشارك بفعالية في مواكب 30 يونيو، ونعبئ كل كوادرنا وجماهيرنا ونبرز رايتنا في المواكب”.

وأشار إلى أن الحركة الشعبية تقف بجانب الثورة ، حيث أن مستقبلها مع الثورة؛ في إشارة إلى الاحتجاجات التي تقودها لجان المقاومة ضد قادة الجيش الحاكمين.

وتتزامن الـ 30 من يونيو، مع ذكرى خروج ملايين السودانيين إلى الشارع في 2019 للتنديد بمجزرة فض الاعتصام وللضغط على قادة الجيش لإعادة التفاوض مع الحرية والتغيير، إضافة إلى انها تصادف ذكرى الانقلاب الذي أوصل الرئيس المعزول عمر البشير إلى سُدة الحكم في 1989

وشدد عرمان على أن “السودان يعيش في أسوأ أوضاعه وقد أصبح شبه دولة، حيث أن الطريق القديم سيؤدي إلى انهيار الدولة فيما الطريق الجديد يمكن أن يبنيها”.

وأفاد بأن الطريق الجديد هو الذي يعترف بحق الآخرين أن يكونوا آخرين ويعترف بقضاياهم؛ وذلك في ظل هشاشة أجهزة الدولة والاحتقان في المجتمع.

ويأتي حديث عرمان مغايرا لتصريحات أدلى بها رئيس الحركة مالك عقار في 6 يونيو الجاري قال فيها: “إن ما يحدث في السودان هو فوضى وإرهاب ضد الدولة وأنا لا اسميها ثورة”.

وانتقد عرمان في وقت سابق إفادات عقار الذي يتقاسم السلطة مع قادة الجيش بدعوى تنفيذ اتفاق السلام، مما جعل كُثر يتحدثون عن اقتراب انشقاق الحركة.

وقال عرمان: “نحن ضد تقسيم الحركة وسنعمل على وحدتها، ويجب أن تحل قضاياها لمصلحة الجماهير وبناء السودان الجديد”.

وأكد نائب رئيس الحركة الشعبية ــ شمال على استمرار عضوية الأخيرة في ائتلاف الحرية والتغيير، لأنه تقف ضد الانقلاب الذي قال إنه سينتهي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.