وزير التنمية الإجتماعية يختتم زيارته لولاية جنوب دارفور والزكاة تقدم اكثر من مائة مليون جنيه دعما للشرائح الضعيفة بالولاية

د. معاوية عبيد / ام راكوبة
اختتم وزير التنمية الإجتماعية أحمد آدم بخيت يرافقه والي ولاية جنوب دار فور حامد التجاني هنون و الأمين العام لديوان الزكاة إبراهيم موسي عيسي و مدير عام التأمين الصحي ومدير عام مفوضية الأمان الاجتماعي وخفض الفقر و مدير عام الدعوة والإعلام وأوضح احمد آدم أن الزيارة استمرت خمس ايام زار خلالها الوزير و الوفد المرافق له محليات نيالا ، بليل ، مرشينج ، عد الفرسان ،كتيلا ، تلس ، برام ، قريضة واكد الوزير ان الزيارة كانت ناجحة ووضعت خارطة طريقة للوزارة لحل المشكلات من خلال الجلوس مع المواطنين في مواقعهم وهذا هو الوضع الصحيح لعمل الوزارة ان يكون ميدانيا موضحا جلوسه مع كل وحدات الوزارة بالولاية والمحليات التي تمت زيارتها من أجل تنسيق العمل وتوفير الخدمات الضرورية ودعم الأسر الفقيرة وقال أحمد آدم إن المشكلات متشابهة في كل المحليات وقد تمثلت في توفير خدمات المياه والصحة والتعليم والمشروعات الزراعية و مشاريع التنمية للمرأة وتمليك المشروعات الإنتاجية ودعم الاسر الفقيرة والخلاوي والأئمة والمساجد وتوفير الامن وقد كانت هنالك استجابة كبيرة لتحقيق وحل عدد كبير من المشاكل وثمن الوزير ما اقدم عليه كثير من مواطني القري الطوعية الذين عادوا لقراهم طواعية من أجل الإنتاج والاستقرار داعيا الإدارة الأهلية واللجنة الأمنية للوقوف معهم وتشجيع علي ذلك حتي تنعم دار فور بالامن والاستقرار
واشاد والي ولاية جنوب دار فور حامد التجاني هنون بالزيارة وما حققته من نجاحات من خلال الجلوس مع المواطنين في مواقعهم و تقديم الدعم للشرائح الضعيفة في الصحة والتعليم والمياه و دعم الزراعة والامن وأشار هنون الي ان تكون هذه الزيارة استنباط لعمل الوزارة في مقبل الايام من حيث توفير قاعدة البيانات و توفير الخدمات و الدعم للشرائح الضعيفة وكشف الوالي عن تكوين لجنة برئاسة حاكم الإقليم لتأمين الموسم الزراعي وذلك بالتنسيق مع القوات المشتركة وثمن هنون دور الزكاة والعاملين بالولاية وسرعة استجابتهم في الدعم وتقديم المساعدة مشيدا بما قدمه الأمين العام خلال الزيارة وقال إن الزكاة قدمت مشروعات خدمية وفردية طموحة للأسر الفقيرة واشاد بفكرة الصيدليات المرجعية بالتعاون مع الصندوق القومي للتأمين الصحي و الصندوق القومي للامدادات الطبية من أجل توفير الدواء
و أوضح الأمين العام لديوان الزكاة إبراهيم موسي عيسي أن الزيارة لامست قضايا المواطنين وخاصة النازحين كاشفا عن تقديم دعم خلال هذه الزيارة بأكثر من مائة مليون جنيه للمشروعات الخدمية والاسر الفقيرة بالمحليات التي تمت زيارتها وثمن موسي دور العاملين بديوان الزكاة بالولاية خلال هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها الولاية وما يتعرض له العاملين بالزكاة من مضايقات وصلت الي مرحلة القتل داعيا المجتمع الي احترام عامل الزكاة وطلب الخدمة بصورة محترمة حتي يتمكن العاملين عليها من مساعدته وأوضح موسي ان طموحات العاملين في الديوان للاعوام القادمة تمثلت في توسيع مواعين الجباية وحصر الفقراء والمحتاجين وتقديم الدعم لهم وتكثيف العمل الدعوي وسط المجتمع من أجل رتق النسيج الاجتماعي ونبذ خطاب الكراهية والعنف واحلال السلام
واشاد د. عبد الله عبد الكريم امين الزكاة بالولاية بالزيارة وما قدمته من تقديم الدعم وتوفير خدمات التنمية الإجتماعية للمواطنين ودعم الموسم الزراعي و تدشين عدد كبير من مشروعات الزكاة وأكد عبد الله أستعداد ديوان الزكاة بالولاية والعاملين بالديوان لتقديم الدعم والمساعدة لكل محتاج كاشفا عن ما يواجهه العاملين بالديوان من تحديات في عملهم داعيا القوات النظامية والامنية الي توفير الحماية والامن للعاملين بالديوان وتوفير البيئة العملية الجيدة حتي يؤدوا دورهم بالصورة المطلوبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.