بتوجيه من المدير العام.. منظومة الصناعات الدفاعية تشرع في تنفيذ خطة متكاملة لمعالجة آثار السيول والأمطار

شرعت منظومة الصناعات الدفاعية في تنفيذ خطة متكاملة لتخفيف الضرر على المتاثرين من السيول والامطار في ولاية الجزيرة.
ووجه الفريق اول ميرغني ادريس سليمان المدير العام لمنظومة الصناعات الدفاعية بايجاد دور مختلف لمجموعة شركات المنظومة وذلك بالاعتماد على استغلال الامكانات المتاحة ،لحل المشكلات الكبيرة ذات الاثر على المواطنين خلال الازمة ، وفي مرحلة مابعد السيول والأمطار، مجددا التزام المنظومة باعادة تأهيل المدارس ، والتكفل باسر الشهداء المتاثرين بالسيول والامطار .

ودفعت منظومة الصناعات الدفاعية بآليات هندسية وتوفير مواسير ذات حجم كبير لتمرير مياه السيول التي جرفت الطرق في العديد من المناطق المتاثرة بولاية الجزيرة ومحلية المناقل .
وتضم الوحدة الهندسية المشتركة ، مختصين من منظومة الصناعات الدفاعية ممثلة في شركة زادنا ومجموعة جياد الهندسية ،وسلاح المهندسين بالقوات المسلحة ،ومهندسي الطرق والجسور بولاية الجزيرة .
الجدير بالذكر بأن وفدا من منظومة الصناعات الدفاعية زار القرى المتضررة بمحلية المناقل بولاية الجزيرة ،وشملت الجولة مناطق عبود وهي من المناطق التي تأثرت بدرجة كبيرة وعلى نطاق واسع بالسيول والامطار ،بعدما جرفت السيول الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي مدني والمناقل مما ادى الى انقطاع الطريق وتكدس عربات الاغاثة والمواد الغذائية للمتضررين على جانبي المساحة المجروفة .
ووقف الوفد على تاثيرات ضغط المياه جراء استمرار حركة المياه ،مما ادى الى جرف مناطق اضافية وذلك لضعف الطاقة الاستيعابية للمواسير الموجودة تحت الطريق الرئيسي .
وسجل وفد منظومة الصناعات الدفاعية زيارة لقيادة الفرقة الاولى مشاه بمدينة مدني وعقد اجتماعا مع اللواء ركن عوض الكريم سعيد قائد الفرقة لبحث التطورات.
كما نفذ وفد المنظومة بالتنسيق مع سلاح المهندسين وشركة زادنا للطرق والجسور معالجات سريعة لفتح الطريق الرئيسي للمناقل في منطقة عبود.
ووقف وفد المنظومة على حجم الضرر وحصر المطلوبات بزيارته لمحلية المناقل ،وبحث كيفية المعالجات خاصة لمرحلة ما بعد السيول .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.