الاتحادي الأصل يعلق على مشاركة البرهان في تشييع الملكة اليزابيث الثانية

الخرطوم: سكاي سودان

أكد الحزب الاتحادي الديموقراطي الاصل، أن مشاركة رئيس مجلس السيادة الفريق اول عبد الفتاح البرهان في مراسيم تشييع الملكة إليزابيث الثانية تؤكد بانه رأس الدولة السودانية أسوة بكل روساء دول العالم المشاركين في التشييع بجانب تأكيد الزيارة بأن لا عزلة للسودان او اَي نوع من الحصار او الضغوط علي مجلس السيادة كما يشيع البعض من أولئك الذين يطالبون بحله وعودة القوات المسلحة الي ثكناتها وذلك بعد أن فشلوا في خلق فتنة ما بينها وقوات الدعم السريع.

وأكد محمد المعتصم حاكم القيادي بالحزب الاتحادي الديموقراطي الاصل، أن إجراء انتخابات حرة ونزيهة هو الطريق السليم الذي يتبناه ويدعمه مجلس السيادة الانتقالي برئاسة الفريق اول عبد الفتاح البرهان ويجد أيضا المساندة والدعم من المجتمع الدولي وأغلبية الشعب السوداني ما عدا مجموعة الحرية والتغيير التي اختارت طريق الفتنة للاستيلاء علي الحكم في الفترة الانتقالية ولكنها فشلت تماما في ذلك بعد ان راهنت علي ضغوط خارجية عبر الآلية الثلاثية والاخري الرباعية اللتان فشلتا في الوصول الي ما تعول عليه قوي الحرية والتغيير وذلك الفشل اصابها ،بجانب ذلك كان الرفض الذي قوبل به السيد فولكر من قيادات دول مهمة كالصين وروسيا حول تقريره الذي تلاه في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة مؤخرا بنيويورك.

ونوه حاكم الي أن تبادل السفراء ما بين الولايات المتحدة الامريكية والسودان كان قاصمة الظهر بالنسبة لقوي الحرية والتغيير بعد ان قضي تماما علي طموحاتها وأعطي أنمجلس السيادة بقيادة الفريق البرهان الشرعية الكاملة والقبول والاعتراف الدولي تحوطا لاي حرب محتملة او صراعات قبلية إثنية يمكن ان تحدث في النيل الازرق او جنوب كردفان تكلف تلك الدول الكثير مما أوجد ترحيبا قويا ومساندة للبرهان من المجتمع الدولي ومنظماته الإقليمية والدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.