مواطنو غرب بربر يرفضون تولي شركة “اكسس رود” بناء منازل متضرّري السيول والفيضانات

بربر: سكاي سودان

رفض مواطنو غرب بربر المُتأثرين من السيول والفيضانات، عرض شركة “اكسس رود” لبناء منازل المتأثرين، وقالوا إن العرض المُقدّم من الشركة ببناء غرفة وسور في (300) متر لا يتناسب والمبلغ المدفوع للشركة من أموال المسؤولية المجتمعية المُعلن من رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بواقع تريليوني جنيه.
وقالوا إنهم أبلغوا الشركة والمدير التنفيذي لمحلية بربر حسن حمد، برفضهم عرض الشركة، واعتبروه ربحياً وغير مقبول.
وأوضح نحو (60) شخصاً، ممثلين لقرى غرب بربر خلال لقاء مع المدير التنفيذي للمحلية، أن العطاء الذي فازت به شركة “اكسس رود”، لم يشارك فيه المواطنون ولا الوحدة الإدارية للمحلية.
وأفادوا بأن المدير التنفيذي للمحلية أبلغ ممثلي المنطقة أن عرض الشركة تضمّن بناء المربع الذي يتضمن (10) وحدات سكنية تحوي كل وحدة غرفة وحمام وسور بواقع (300) متر بتكلفة بلغت (137) مليون حسب المناقصة، بواقع (13.7) مليون للوحدة الواحدة.
واعتبروا أن العرض غير مقبول ومبالغ فيه، ونوهوا إلى أن الأرض ملك للقرى ومواد البناء متوفرة بالمنطقة، وأكدوا أنهم توافقوا على توفير ماكينات صناعة الطوب وشراء مستلزمات البناء مجاناً للمتضرّرين لكن تفأجاوا بدخول شركة “اكسس رود” دون أي مشاورة مع السلطات المحلية والمواطنين بعرضٍ خيالي، وأشاروا إلى أنهم أبلغوا مدير الشركة برفض العرض.
واستنكر المواطنون إهدار أموال المسؤولية المجتمعية، ولفتوا إلى أن الشركة السودانية تورد (8) تريليونات لخزينة الولاية كل (3) أشهر، مطالبين بضبط الصرف في أموال المسؤولية المجتمعية.
وفي السياق، تسلم حسن حمد السيد المدير التنفيذي لمحلية بربر عقب لقائه المتضررين من السيول والفيضانات بغرب بربر أمس الثلاثاء، إنهاء تكليفه من منصب المدير التنفيذي بالمحلية، ورجح مقربون أن السبب وراء انهاء تكليفه مقابلته المتضررين الرافضين لعمل شركة “إكسس رود”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.