قادة (الثورية) يصلون أبو ظبي لبحث المساعدة في تنفيذ اتفاق السلام

0 33

الخرطوم: سكاي سودان

وصل عدد من قادة الجبهة الثورية، الأحد، إلى الإمارات لبحث دورها في متابعة وتنفيذ اتفاق السلام، الذي وقعته الحكومة السودانية مع الجبهة في 3 أكتوبر الفائت.

 

ووقعت الإمارات مع دول أخرى كضامن لاتفاق السلام الذي جرى التوصل إليه بعد مباحثات شاقة استمرت لأكثر من عام، بوساطة من جنوب السودان.

 

وقال رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس، في تصريح لـ “سودان تربيون”، بعد وقت وجيز من وصولهم أبوظبي الأحد: “جئنا إلى الإمارات لنشكرها على الجهد والمساهمة التي قدموها من أجل إنجاح اتفاق السلام ولنبحث الدور الذي يمكن تلعبه في المستقبل كضامن للاتفاق”.

 

ورافق الهادي ادريس رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم ورئيس التحالف السوداني خميس أبكر ورئيس حركة كوش محمد داؤود؛ والوسيط الجنوب سوداني توت قلواك إضافة إلى مسؤولين آخرين بحكومة جنوب السودان.

 

وقال إدريس إن اثنين من قيادات الجبهة الثورية هما اسامة سعيد وخالد جاويش المتواجدان في الامارات سينضمان الى الوفد، ومن ثم تبدأ اللقاءات الرسمية مع قادة دولة الإمارات.

 

ومن المتوقع وصول قادة الجبهة الثورية إلى الخرطوم في 15 نوفمبر الجاري، حيث يشارك هؤلاء القادة وتنظيماتهم بصورة فعالة في مؤسسات الحكم الاتحادي والولائي، علاوة على المشاركة بنسبة 25% من مقاعد المجلس التشريعي الانتقالي الذي تُجرى الحرية والتغيير ترتيبات لتشكليه في القريب العاجل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.