الشعبي: الحرية والتغيير تعمل كمصادر للمخابرات

الخرطوم: سكاي سودان

سخر القيادي بحزب المؤتمر الشعبي “ابوبكر عبد الرازق”، من إقصاء قوى الحرية والتغيير للأحزاب الأخرى، وقال: “اقصونا طمعاً في كل شيء وهم الآن يخسرون كل شيء”.

 

 

وقال عبد الرازق لـ(سكاي سودان) أن أحزاب الحرية والتغيير لم تكن سوى لعبة للمخابرات السودانية بإمتياز، وظلت تلعب دور الكومبارس، على حد تعبيره، وأوضح انهم كانوا يدركون جيداً أن هذه الأحزاب تعمل كمصادر لجهاز الأمن والمخابرات منذ حراك ديسمبر وحتى الآن.

 

 

ونوه إلى انهم كحزب فطنوا منذ سقوط النظام في أبريل ٢٠١٩ إلى أن ما حدث لم يكن سوى انقلاب عسكري رابع وليس ثورة.

 

 

وأبان أبوبكر أن ما يدور الآن من أحداث في الساحة يؤكد ما ذهبوا إليه حول حقيقة الانقلاب، وتابع: “لقد تأكد لنا بما يدع مجالا للشك أن ما حدث هو انقلاب وان البرهان هو قائده وهو الذي قام بفرض التطبيع وطبيعة العلاقة الحالية مع أمريكا زكل حركته الدولية تؤكد ذلك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.