رفض “الأجاويد”.. الشيوعي يكشف لـ(سكاي سودان) عن ثلاث شروط للعودة للتحالف

الخرطوم: سكاي سودان

 

أوصد الحزب الشيوعي السوداني، الباب أمام إحتمالية عودته مجدداً للمشاركة في الحكم عبر المجلس التشريعي، وأكد ان إنسلاخه من الائتلاف الحاكم لا علاقة له بالمحاصصة أو زيادة عدد المقاعد.

 

 

وجزم عضو اللجنة المركزية للحزب، كمال كرار، لـ”سكاي سودان”، بأن لا رجعة لقوى إعلان الحرية والتغيير مجدداً، وشدد على أن الموقف مبدئي ولا يحتاج إلى “أجاويد”، على حد قوله.

 

 

ونفى وجود وساطة يقودها رئيس مجلس الوزراء د.عبد الله حمدوك لإرجاع الحزب إلى الحرية والتغيير، وقال: “الحزب تلقى وساطة من بعض عناصر قحت لأجل إقناعه لكنه رفض الأمر”، مؤكداً: موقفنا النهائي لن يتغير ولن نقبل بأنصاف الحلول.

 

في وقت وضع كرار ثلاث شروط للتراجع عن قرار الإنسحاب، أجملها في وجود حكومة تعبر عن الثورة، وعدم تسيد المكون العسكري للمشهد السياسى كما هو الآن، وأن لا تستجيب الحكومة لسياسات صندوق النقد الدولي.

 

 

وتابع: “سعينا لتصحيح مسار الثورة والحكم الانتقالي ببديل ثوري همه مصالح الناس، لكن ذلك لم يحدث لأن هذا الجسم غير منحاز للثورة وإنما لجهة ثانية”.

 

ولفت إلى أن إنسحابهم جاء لقناعتهم أن الحكومة لن تحقق أهداف الثورة.

 

وأتم: “لذلك خرجنا إلى الثورة ذاتها لأن الثورة مستمرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.